جرادة: الاحتفال الرسمي باليوم الوطني للتعاون المدرسي.

يناير
05

نيابة جرادة: مدرسة أبي بكر الصديق  تحتضن الاحتفال الرسمي
        باليوم الوطني للتعاون المدرسي.

 

       تحت شعار ” العمل التعاوني دعامة لمدرسة النجاح” ، احتفلت المؤسسات التعليمية بجرادة يوم السبت 3 دجنبر 2011 باليوم الوطني للتعاون المدرسي .وقد احتضنت مدرسة أبي بكر الصديق بحاسي بلال الاحتفال الرسمي بهذا اليوم المتميز،بتعاون مع جمعية التعاون المدرسي -فرع جرادة ؛ وذلك في إطار برنامج تنشيطي تربوي هادف أعدته المؤسسة بالمناسبة.
        و ترأس السيد النائب الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم العالي وتكوين الأطر والبحث العلمي مراسيم هذا الحفل، بحضور السيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية وتنشيط المؤسسات ومديري المدارس الابتدائية بجماعتي جرادة وحاسي بلال ، ومدير ثانوية الإمام البخاري الإعدادية ،كما حضر هذا الحفل السيد رئيس مركز حقوق الناس وبعض أعضائه، والسيد رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء التلميذات والتلاميذ وبعض الآباء والأمهات ،وعدد من الأستاذات والأساتذة.
        و قد أعد تلامذة أبي بكر الصديق بتأطير الطاقم الإداري والتربوي للمؤسسة مجموعة من الفقرات الثقافية والفنية احتفاء بالمناسبة التي تختزل معاني التعاون بوصفه سلوكا تربويا نبيلا ينبغي تكريسه بالمؤسسات التعليمية من جهة،ثم باعتباره قيمة إنسانية وحضارية تساهم في ترسيخ التعايش الاجتماعي وتحقيق التنمية من جهة ثانية، حيث افتتحت فقرات البرنامج بتلاوة آيات بينات من ذكر الله الحكيم وأداء تحية العلم على كلمات النشيد الوطني ، ثم تقديم كلمة تلاميذية بالمناسبة، فعرض لوحات فنية وفولكلورية، وترديد أناشيد دينية ووطنية، عبرت المجموعات الصوتية والتشخيصية للتلاميذ من خلالها عن أهمية التعاون في بناء الوطن ونماء المغرب الحديث ؛ من خلال استيحاء حدث المسيرة الخضراء المظفرة التي جسد المغاربة من خلالها أسمى قيم الوحدة والتآزر من البوغاز إلى الصحراء وراء قائدهم جلالة الملك المغفور له الحسن الثاني طيب ثراه.
      كما قدم تلامذة المؤسسة عروضا مسرحية من التاريخ الإسلامي، عرضوا من خلالها لدور التعاون في نشر الدعوة الإسلامية وإخراج الناس من ظلمات الجاهلية إلى نور الهدى والإيمان، مستحضرين حرص الإسلام على بناء الأمة على قواعد الوحدة المستمدة من القران الكريم والسنة النبوية الشريفة .
    وتخلل تقديم البرنامج تنظيم مسابقة ثقافية بين التلاميذ استهدفت الوحدات الدراسية، توج على إثر إعلان نتائجها مجموع المشاركات والمشاركين.
       وقد ألقى السيد النائب الإقليمي ، عقب انتهاء فقرات الاحتفال، كلمة بالمناسبة، ثمن من خلالها جهود السيدة مديرة المؤسسة التي حرصت تمام الحرص على الإعداد للحفل وتهييء ظروف الاشتغال والتنظيم الميسرة، كما أشاد فيها بمجهودات السيدات الأستاذات والسادة الأساتذة التي تجلت آثارها واضحة من خلال عروض التلاميذ المقدمة بما استأثرت به من سلامة النطق وحسن الأداء وجودة العروض وطلاقة التعبير؛ شاكرا لجميع الحاضرات والحاضرين مشاركتهم القيمة في هذا الاحتفال بما تنثني عليه من دلالات التعاون والتآزر واعتبار المدرسة شأن الجميع استرشادا بالتوجيهات الملكية السامية.
   ونظم معرض بموازاة برنامج الاحتفال اشتمل إنجازات المتعلمات والمتعلمين وإبداعاتهم في مجال الرسم والتشكيل وبعض الصناعات اليدوية والتقليدية التي تعكس تعاونهم واعتزازهم بترابهم الوطني الخالد.
    وقد أقيم في نهاية اليوم التعاوني حفل شاي على شرف الحاضرات والحاضرين.

التعليقات مغلقة

عفواً ، التعليقات مغلقة حالياً

عدد الزوار
عدد الزوار